من جديد.. فيسبوك في قفص الاتهام

4

من جديد.. فيسبوك في قفص الاتهام
يبدو أن ممارسة الاستماع إلى محادثات المستخدمين على التطبيقات و أجهزة المساعدات الشخصية تتوسع يوما بعد يوم، و تتكشف الكثير من التفاصيل و الكثير من المتدخلين، لكن الجديد إضافة إسم جديد للائجة شركات العالم الرقمي المتهمين بهذه الممارسة التي تخرق خصوصية المستخدمين.

فبعد جوجل و أمازون و آبل ثم مايكروسوفت إنضافت فيسبوك إلى القائمة، و كانت صحيفة الغارديان البريطانية كشفت فضيحة من العيار الثقيل حينما أشارت إلى أن شركة آبل تكلف متعاقدين بشريين بالاستماع إلى محادثات المستخدمين المسجلة على المساعد الشخصي سيري، و هو ما أثار الكثير من الاتهمامات و الانتقادت للشركة، فيما نقل موقع Vice نقلا عن مصادره أن متعاقدين من شركة مايكروسوفت يقومون بدورهم بالاستماع إلى بعض المحادثات الشخصية لمستخدمين على تطبيق سكايب.

و هكذا فقد تم الكشف على أن فيسبوك بدورها تقوم بنفس الممارسة، حيث كشف موقع بلومبرغ أن فيسبوك توظف بالفعل متعاقدين بشريين للاستماع إلى بعض من محادثات المستخدمين على تطبيقها للدردشة و التراسل الفوري فيسبوك مسنجر، و تهدف المهمة الرئيسية للمتعاقدين لدراسة كيفية استجابة الذكاء الاصطناعي الخاص بفيسبوك لتحليل رسائل المستخدمين، و أن المتعاقدين اطلعوا على رسائل ومحادثات خاصة و حميمية.

من جانبها أكدت فيسبوك هذا الأمر و أشارت أن المستخدمين الذين يتم تحليل محادثاتهم قد أعطوا موفقتهم المسبقة من أجل الولوح إليها، كما أن هوياتهم يتم حجبها عن المتعاقدين المكلفين بتحليلها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.